البحث الثامن – اللاجئون: إضافات ثمينة وليسوا أعباءً

طفل سوري في الثالثة من عمره ينجرف إلى أحد الشواطئ في تركيا بعد أن انقلب قاربه في البحر المتوسط، وعائلة من الروهينغا تجتاز النهر لتصل إلى بر الأمان في بنغلادش حاملة حقيبة مقتنيات شخصية صغيرة فوق رأسها، وطالبو لجوء يتدفقون كسيل على جسر متجهين إلى كولومبيا بحثًا عن الرعاية الطبية؛ كل هذه الصور محفورة في ذاكرتنا الجمعية لأزمات النزوح العالمية حاليًا، أزمات لا يمكن تصور حجمها ونطاقها، فعلى سبيل المثال، يصنف 3.5 من كل 000 1 شخص في العالم على أنهم لاجئون اليوم. وتقدر مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن 25.4 مليون شخص كانوا لاجئين أو في حالة شبيهة باللاجئين عام 2018، وهو أكبر عدد منذ الحرب العالمية الثانية .

لتحميل البحث كاملا يرجى الضغط على 

تحميل 

عن mari

8 تعليقات

  1. 362852 547522I certainly did not recognize that. Learnt 1 thing new today! Thanks for that. 962865

  2. 904976 715881Hi my friend! I want to say that this post is remarkable, nice written and include approximately all significant infos. Id like to see much more posts like this . 223367

  3. 285608 177094Employing writers exercises such as chunking. They use a lot of websites that contain several creative writing exercises. Writers read an exercise, and do it. 217905

  4. 154916 633500of course like your web-site nevertheless you need to have to check the spelling on quite a couple of of your posts. Numerous them are rife with spelling issues and I to locate it quite bothersome to inform the reality however Ill surely come back once again. 479780

  5. 360684 152962Deference to op , some superb selective info . 904628

  6. 924621 715599Paris Hilton: So lovely spending time with Manny and h 611919

  7. 272606 627120Utterly composed subject material , thanks for selective information . 62414

  8. 299689 380768An fascinating discussion is worth comment. I think that you need to write more on this matter, it may not be a taboo subject but generally individuals are not enough to speak on such topics. Towards the next. Cheers 573195

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *