اللاجئون السوريون ودورهم في حل الأزمة الاقتصادية في لبنان

يترنح لبنان على حافة الانهيار الاقتصادي الكامل، فقد خسرت عملته أكثر من 80% من قيمتها على مدى الأشهر التسعة الماضية، وأُجبرت المشافي على إيقاف مكيفات الهواء بسبب انقطاع التيار الكهربائي، بينما يحذر الخبراء من مجاعة متوقعة. واندلعت الاحتجاجات في مختلف أنحاء البلاد في تشرين الأول الماضي احتجاجًا على سنوات من السياسات الطائفية الفاسدة والمخالفات الاقتصاديَّة، وما تزال مستمرة حتى اليوم. ويبدو أنَّ هناك إجماعًا واسعًا غير طائفي بين المحتجين بأنَّ النُخب السياسية والاقتصادية والطائفية (الأشخاص ذاتهم يمثلون هذه النخب المختلفة غالبًا) لا يتنفعون من مراكز نفوذهم فحسب، بل ويدمرون الاقتصاد في خضم هذه العملية.

ويلقي بعض الساسة اللبنانيين باللائمة على اللاجئين السوريين بسبب معاناة لبنان، فالسوريون على حد زعمهم يعملون بأجورٍ أقل من اللبنانيين ويستولون على وظائفهم، لكنَّ هذا الادعاء غير صحيح، فاللاجئون ليسوا مسؤولين عن الأزمة اللبنانية، بل هم عامل إيجابي للخروج منها. ولذلك فقد آن الأوان لواضعي السياسات في لبنان أنْ يعيدوا النظر في موضوع المهجَّرين قسرًا بوصفهم فرصًا لتحقيق نمو اقتصادي شامل وواسع، بدلًا من النظر إليهم كعبء ثقيل. ويتعين على واضعي السياسات الدوليين الضغط على الحكومة اللبنانية لحملها على السماح للاجئين بالعمل، وتسخير طاقاتهم، وتمكينهم من إعالة أنفسهم، وتحفيز ضخ أموال جديدة يحتاج إليها لبنان بشدة.

وتأمل الحكومة اللبنانية الحصول على حزمة إنقاذ مالي من صندوق النقد الدولي، لكن حتى بعد الحصول على هذه الحزمة، فسوف يكون لزامًا عليها أنْ تعيد النظر في الأسس التي يقوم عليها الاقتصاد اللبناني، وكيفية التعامل مع مواطنيها ومجتمعاتها المحلية اللاجئة. ويتراجع تمويل الاستجابة للاجئين السوريين في لبنان كل عام، ولا توجد دلائل على أنَّ اللاجئين سيعودون إلى سوريا في الأمد القريب. ومع بدء انخفاض الدعم المقدم من المانحين الدوليين، بإمكان جهات القطاع الخاص تكوين شراكات مفيدة. وإذا ما نجح واضعو السياسات في لبنان في خلق البيئة المواتية، ودعم قدرة الشركات الصغيرة والمتوسطة على الصمود، والسماح للاجئين بالعمل، فإنَّ الشركات الدولية سوف تتمكن من المشاركة بشكل أكبر في لبنان بمجرد خروجه من الأزمة وإخراج ما في جعبتها من فرص تعود بالفائدة على الفئات الضعيفة من اللبنانيين واللاجئين على حد سواء.

ويمكن للقطاع الخاص أنْ يُسهم في إيجاد حلول لهذه الأزمات بطرق عديدة. أولًا، من شأن الاستثمار في المجتمعات اللاجئة والضعيفة في لبنان تحفيز نمو فرص العمل، وخلق الفرص للاجئين والمجتمعات المضيفة على حد سواء، وضخ رأس مال جديد في الاقتصاد اللبناني. وثانيًا، مع تسبب انهيار الليرة اللبنانية في غلاء كبير في أسعار العديد من المواد الغذائية المستوردة، فقد يعزز اللاجئون قطاع الإنتاج الغذائي المحلي في لبنان، ويساعدون في مواجهة انعدام الأمن الغذائي. وثالثًا، من شأن ضعف سعر الصرف أنْ يشجع الصادرات اللبنانية التي يمكن للسوريين دعمها بشكل جيد من خلال تعزيز قطاع الصناعات التحويلية.

جذب الاستثمارات الأجنبية

حاولت الحكومة اللبنانية حماية عمالتها عن طريق تشديد القيود بشكل كبير على قدرة اللاجئين السوريين على العمل بعد تفشي جائحة كوفيد-19 (Covid-19) في لبنان، لكن السماح للاجئين بالعمل سيشكل خطوة مهمة لجذب الاستثمارات الأجنبية، وإنعاش الاقتصاد اللبناني.

وبعد الانكماش الاقتصادي العالمي الذي أحدثته جائحة كوفيد-19، ستصبح الأسواق الناشئة أكثر جاذبية لمستثمري القطاع الخاص، وقد يكون توفر العمالة الرخيصة فيها نعمة له. ومن شأن تهيئة بيئة مواتية لنمو القطاع الخاص أن تمكن المستثمرين من الاستفادة من توافر العمالة الماهرة وغير الماهرة بين اللاجئين في لبنان، وذلك من أجل تعزيز قطاعات اللاجئين غير القادرة على المنافسة مع القوة العاملة اللبنانية. وقد يعزز تمكين القطاع الخاص من الاستثمار إمكانية تشغيل العمالة اللبنانية المتعثرة. ويقدر الدكتور ناصر ياسين من الجامعة الأمريكية في بيروت أنَّ الانهيار الاقتصادي سيجبر 80% من اللبنانيين على العيش على 3.60 دولارًا أو أقل يوميًا. ويجب أنْ تستفيد المجتمعات المضيفة واللاجئة من الاستثمار لتحفيز فرص العمل وتوليد الدخل لتفادي التوتر المجتمعي.

وتبين البحوث باستمرار أنَّ السماح للاجئين بالعمل يشكِّل مساهمة صافية في النمو الاقتصادي على المدى الطويل، فهم غالبًا يمتلكون المهارات والخبرات، وخصوصًا الريادية منها. ويذكر أصحاب الأعمال التجارية أنَّ المهاجرين قسرًا يمكن التعويل عليهم عادة، ويبقون في وظائفهم لفترات أطول، وهم عمومًا لا يشتكون كثيرًا. ويخلف الاستثمار في مجتمعات اللاجئين أثرًا اجتماعيًا من خلال جلب سمعة حسنة للمشاريع التجارية وزيادة ولاء اللاجئين لعلاماتها التجارية.

وقد يسمح توظيف اللاجئين السوريين في المشاريع الخاصة وزيادة الاستثمار في لبنان بضخ رأس مال كبير يحتاجه هذا البلد بشدة. وينبغي لواضعي السياسات في لبنان تشجيع الاستثمار الخاص في القطاعات التي تتمتع بميزة نسبية تتعلق بإمكانات النمو والتصدير مقارنة مع بلدان أخرى، من أجل المساهمة في إيجاد حلول أطول أمدًا لمشاكل لبنان. وتشمل مثل هذه القطاعات إنتاج الأغذية والصناعات الغذائية.

تعزيز الأمن الغذائي

يعاني لبنان من أزمة اقتصادية تتسبب بانعدام الأمن الغذائي بدرجة كبيرة، وجاءت جائحة كوفيد-19 لتزيد الطين بلة، فالكثير من الأطعمة المستوردة -التي يعتمد عليها لبنان في تأمين ٨٠ % من حاجته الغذائية أصبحت فوق القدرة الشرائية بعد انهيار الليرة والانخفاض التدريجي لاحتياطات لبنان من العملات الأجنبية. وارتفع سعر سلة المواد الغذائية بنسبة 56 % من أيلول 2019 إلى نيسان 2020، ويتزايد احتمال حدوث نقص كبير في المواد الغذائية في الأسواق.

وينبغي للحكومة اللبنانية أنْ تيسر الاستثمار الخاص في قطاع إنتاج الأغذية الضخم؛ لأنَّ التنوع المناخي في لبنان مناسب تمامًا لزراعة تشكيلة متنوعة من المحاصيل الأساسية والمدرَّة للدخل. والقطاع الزراعي، الذي يعتمد بشكل كبير على العمالة الرخيصة، قادر أيضًا على استيعاب المزيد من اللاجئين السوريين. وتُعدُّ الزراعة إحدى القطاعات القليلة التي سمحت الحكومة اللبنانية بالعمل فيها؛ لأنَّها ليست قطاعًا تنافسيًا إلى حد كبير مع العمالة اللبنانية، ومن غير المحتمل أن تزيد من التوترات المجتمعية.

تستثمر الجهات المانحة الدولية والمنظمات غير الحكومية بكثافة في القطاع الزراعي في لبنان، وخاصة في إنشاء برامج تدعم سبل عيش اللاجئين والمجتمعات المحلية المضيفة، لكن مع ازدياد الحاجة إلى المساعدات، فإنَّ ذلك يستدعي من القطاع الخاص الاضطلاع بدور أكبر، فالسماح للاجئين بزراعة المحاصيل سيساعد في الحماية من ازدياد خطر انعدام الأمن الغذائي، ويوفر وظائف للبنانين وسلعًا مربحة للتصدير.

إنعاش الصادرات

يقدم انهيار الليرة فرصة للبنان لزيادة صادراته من خلال توفر إمكانية الحصول على حصة في سوق الصادرات؛ لأنَّ صادراته (التي تتألف بشكل رئيسي من الأحجار الكريمة، والمعادن الثمينة، والآلات، ومنتجات الصناعات الغذائية) ستكون أقلَّ تكلفة بالمقارنة مع السلع التي تُسعَّر بعملات أقوى، وقد تُعزِّز زيادة المبيعات النمو الاقتصادي وفرص العمل، بينما تزيد في الوقت نفسه من الأرباح التي تحققها المشاريع التجارية الخاصة.

وتعاني الصناعات التحويلية في لبنان من الركود منذ سنوات، ويرجع ذلك جزئياً إلى ربط الحكومة اللبنانية الليرة بالدولار الأميركي، فأصبحت صادرات لبنان أقلَّ قدرة على المنافسة في الخارج، ونتيجة لذلك تعثرت الصناعات التحويلية. وتساهم الأزمة السورية بشكل كبير في القضاء على سوق رئيسة للصادرات اللبنانية، وتهدد العقوبات الجديدة التي فرضها قانون قيصر على سوريا بالحد من نمو التجارة بين البلدين.

سيشكل رفع القيود المفروضة على الصادرات، وإعادة فتح المصانع، واستئناف النشاط الاقتصادي، عامل دفع قوي لشركات التصدير. ويتمتع اللاجئون السوريون بمؤهلات جيدة لأداء دور محوري في توسيع صادرات لبنان الزراعية، لكن ينبغي أيضًا السماح لهم بالمساهمة في صناعات أخرى -مثل الصناعات التحويلية -من أجل زيادة الصادرات.

دور واضعي السياسات

يضغط المواطنون اللبنانيون على حكومتهم لوضع احتياجاتهم على رأس أولوياتها خلال هذه الأزمة غير المسبوقة، ولهم الحق في ذلك، فمطالبهم مشروعة، ولذلك يتعين على واضعي السياسات بذل قصارى جهدهم لتلبيتها من خلال تأمين المساعدة العاجلة، وينبغي لهم أنْ يضعوا في حسبانهم أيضًا أنَّ المجتمعات المحلية اللاجئة ستظل بحاجة إلى التحويلات النقدية والمساعدة الغذائية غير المشروطة.

وتُشكِّل إعادة هيكلة الاقتصاد اللبناني فرصة لتيسير التزام القطاع الخاص مع اللاجئين والمجتمعات المحلية المضيفة. وينبغي لواضعي السياسات الدوليين تشجيع الحكومة اللبنانية على اعتماد نُهُجٍ جديدة تجاه اللاجئين من شأنها أنْ تفيد المجتمعات المضيفة ومجتمعات اللاجئين في الوقت نفسه. وخلال السنوات القليلة القادمة، يجب أنْ تتحول المعونة الدولية من مساعدة طارئة قصيرة الأجل إلى استثمارات طويلة الأجل تُكمِّل مبادرات القطاع الخاص.

وإذا وظفت التوليفة الصحيحة من الحوكمة والابتكار، فقد تكون هناك فرصة لتشجيع دور أكبر لاستثمارات القطاع الخاص يمكنها تحفيز النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل في أثناء أزمات النزوح المزدوج والأزمة الاقتصادية في لبنان ومابعدها. والواقع أنَّ اللاجئين قادرون على تغذية هذا النمو والاستفادة منه.

Refugees Could Help Solve Lebanon’s Economic Crisis

اسم المادة الأصلي:

Will Todman  /  Erol Yaybok

المؤلف:

Center for Strategic and International Studies (CSIS) / July 10, 2020

مكان النشر والتاريخ:
https://www.csis.org/analysis/refugees-could-help-solve-lebanons-economic-crisis رابط المادة:
وحدة الترجمة والتعريب / أ. فراس أبو عدل ترجمة:

 

عن أ.فراس أبو عدل

حاصل على ماجستير في الترجمة السمعية والبصرية، مدرس في الجامعات السورية.

شاهد أيضاً

توقيع بروتوكول تعاون بين مركز ماري للأبحاث والدراسات ومؤسسة من الفكرة إلى الفكرة

سعياً للنهوض بالواقع العملي والعلمي في المناطق المحررة، ومن أجل تحقيق تعاون مثمر في مجالات …

30 تعليق

  1. Undeniably believe that which you said. Your favorite justification appeared to be on the net the simplest thing to be aware
    of. I say to you, I certainly get annoyed while people consider worries that they just don’t know about.
    You managed to hit the nail upon the top as well as defined out the whole thing without having
    side effect , people can take a signal. Will probably be
    back to get more. Thanks

  2. Normally I do not read post on blogs, however I wish to say that this write-up very forced me to take
    a look at and do it! Your writing taste has been amazed me.
    Thank you, very great article. yynxznuh cheap flights

  3. WOW just what I was looking for. Came here by searching
    for cheap flights cheap flights yynxznuh

  4. Can you tell us more about this? I’d love to find out some additional information. 31muvXS cheap flights

  5. An interesting discussion is worth comment. There’s no
    doubt that that you should write more about this subject matter,
    it might not be a taboo subject but usually people don’t speak about such issues.

    To the next! All the best!!

  6. Yes! Finally something about cheap flights.

  7. Hi! This post could not be written any better! Reading through this post reminds me of my previous room mate!
    He always kept chatting about this. I will forward this article to him.
    Pretty sure he will have a good read. Thank you for sharing!

  8. You actually make it seem so easy with your presentation but I find this topic to be actually something which I think I would never understand.
    It seems too complex and very broad for me. I’m looking forward for your next post, I’ll try to get
    the hang of it!

  9. I believe what you posted was actually very reasonable.
    But, what about this? suppose you were to create a killer post title?
    I am not saying your content is not solid, however suppose you added a headline that grabbed a person’s
    attention? I mean اللاجئون السوريون ودورهم في حل
    الأزمة الاقتصادية في لبنان – mari is a little vanilla.

    You ought to look at Yahoo’s home page and note how they
    create post titles to grab viewers to click.
    You might try adding a video or a picture or two to grab people interested about what you’ve got
    to say. In my opinion, it might make your website a little bit more interesting.

  10. Excellent weblog right here! Also your web site lots up fast!
    What web host are you the usage of? Can I am getting your associate
    link to your host? I desire my website loaded up as quickly as yours lol

  11. 508821 81220Extremely interesting information !Perfect just what I was searching for! 199216

  12. 813938 631069Glad to be 1 of several visitants on this incredible internet website : D. 844815

  13. 818579 99437My wife style of bogus body art were being quite unsafe. Mother worked with gun 1st, after which they your lover snuck free upon an tattoo ink ink. I was confident the fact just about every ought to not be epidermal, due to the tattoo ink could be attracted from the entire body. make an own temporary tattoo 186563

  14. 588188 325399A extremely informationrmative post and lots of really honest and forthright comments produced! This surely got me thinking a whole lot about this problem so cheers a lot for dropping! 809014

  15. 230588 216917Im glad I located your write-up. I would never have produced sense of this topic on my own. Ive read a couple of other articles on this topic, but I was confused until I read yours. 222589

  16. 215601 935030I always was interested in this topic and still am, regards for posting . 928470

  17. 65102 470123Aw, it was a quite great post. In thought I would like to devote writing such as this furthermore,?C spending time and specific function to produce a fantastic post?- nonetheless so what can I say?- I waste time alot and never at all appear to obtain 1 thing completed. 337587

  18. 618583 482774I likewise conceive thus, perfectly written post! . 75991

  19. 895899 906716Woh I adore your posts , bookmarked ! My wife and i take problem along together with your last point. 471970

  20. 591374 515575This design is spectacular! You clearly know how to maintain a reader amused. Between your wit and your videos, I was almost moved to start my own weblog (effectively, almostHaHa!) Amazing job. I truly enjoyed what you had to say, and a lot more than that, how you presented it. Too cool! 467376

  21. 193273 126232This internet site is my breathing in, actually good layout and perfect content material . 668677

  22. 345742 852311Hello! I just now would pick to supply a enormous thumbs up with the great data you could have here within this post. I is going to be coming back to your weblog web site for additional soon. 715668

  23. 638354 374269Really good publish, thanks a good deal for sharing. Do you happen to have an RSS feed I can subscribe to? 286506

  24. 530563 750342Nie and informative post, your every post worth atleast something. 909250

  25. 806329 803662i could only wish that solar panels cost only several hundred dollars, i would enjoy to fill my roof with solar panels- 621861

  26. 7313 284287hey excellent site i will definaely come back and see again. 273487

  27. 120974 238483I believe this web web site has some rattling great information for every person : D. 505470

  28. 301920 657676Someone necessarily assist to make critically articles Id state. This is the initial time I frequented your internet page and thus far? I amazed with the analysis you created to make this actual submit incredible. Exceptional activity! 630530

  29. 104080 47437I took a break to view your write-up. I discovered it very relaxing 715354

  30. 877462 455346Thank you for every other informative internet site. Exactly where else could I get that type of information written in such a perfect indicates? Ive a mission that Im just now operating on, and Ive been at the appear out for such info. 281370

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *