الشمال السوري في مواجهة كورونا: التعليم العالي في ظل الواقع المستجد

ضمن فعاليات مركز ماري المواكبة لتطورات مرض كورونا في الشمال السوري عقد مركز ماري للأبحاث و الدراسات ندوة حوارية بعنوان:

" الشمال السوري في مواجهة كورونا: التعليم العالي في ظل الواقع المستجد "

وذلك يوم الثلاثاء الواقع في 28/ 7 / 2020  في الساعة الخامسة والنصف عصراً عبر منصة الزووم

وشارك في الندوة كل من السادة :

– الدكتور عز الدين القدور :رئيس جامعة الشام العالمية  .

– الدكتور عبد الرزاق الحسين :رئيس جامعة الشمال  .

– الدكتور ضياء الدين القالش:نائب رئيس جامعة حلب الحرة .

– الأستاذ الدكتور إبراهيم أرسلان : عميد كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية بجامعة غازي عنتاب – فرع الباب

بدأ الدكتور عبد الرزاق الحسين رئيس جامعة الشمال الحديث بسرد تفاصيل الإجراءات الإحترازية المتَّخذة بين طلاب الجامعة للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا وكيفية تطبيقها بشكل يومي من أجل حماية الطلاب بدأً من إجراءات التباعد الفيزيائي وانتهاءً بعملية التعقيم والنظافة.

وشارك الدكتور ضياء الدين القالش بوصف تجربة جامعة حلب الحرة في مواجهة انتشار الفيروس والصعوبات التي واجهت الطلاب وذلك بسب عدم القدرة على الحضور وعدم توفر الانترنت بشكل كافي للإنتقال الى نظام التعليم عن بعد معرجاً على تجربة الامتحانات عن بعد وآلية تطبيق إجراءات الوقاية في ظل عدم توفر الأمكانيات الكافية لتحقيق ذلك مؤكداً على إلتزام الجامعة بكافة الإجراءات الاحترازية للحد من إنتشار الفيروس.

وتقييماً لتجربة التعليم عن بعد تحدَّث الدكتور عبد الرزاق الحسين عن هذه التجربة مؤكداً أنَّ التعليم عن بعد ليس بديلاً عن التعليم التقليدي مبيناً أنَّ هذه التجربة لم تحقق  تكافؤ الفرص بين الطلاب وذلك بسسب عدم توفر الآليات والمعرفة التقنية الكافية عن التعليم عن بعد مبيناً الحاجة إلى تطوير وسائل التعليم عن بعد في جامعات الشمال لتحقيق الفائدة المرجوة منه.

وعرَّج الدكتور عز الدين القدور على تجربة جامعة الشام العالمية في مواجهة فيروس كورونا مبيناً حجم المعوقات التي واجهت الجامعة في سبيل ذلك. منوهاً إلى عدم امتلاك الجامعة مقومات إجراء الإمتحانات عن طريق الإنترنت لذلك سيتم إجراء الإمتحانات بشكل فيزيائي مع اتخاذ أشد الإجراءات الإحترازية .

ورداُ على السؤال حول فيما إذا كانت الجامعات مستعدة للإنتقال إلى نظام التعليم عن بعد في حال الإلزام  بالإغلاق قال الدكتور ضياء الدين القالش إنَّنا بحاجة إلى وجود بنية بديلة كافية في حال الإغلاق لتجنب الوقوع في حالة أزمة تدريسية. وعرَّج الدكتورضياء الدين إلى مشاكل التعليم عن بعد مبيناً الحاجة إلى الوعي والمعرفة والتدريب وتأهيل الكوادر التعليمية من أجل تسيير عملية إعطاء الدروس وإجراء الإختبارات بالشكل الصحيح.

ختاماً وفي إطار التنسيق والتعاون بين مؤسسات التعليم العالي في شمال سورية ومركز ماري للدراسات والأبحاث دعا الدكتور عبد الرزاق الحسين إلى عقد مؤتمر تستضيفه جامعة الشمال من أجل تنسيق الإستجابة وتوحيد الجهود بين المؤسسات  لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

عن mari

شاهد أيضاً

مرصد ماري الاستراتيجي – التقرير الرصدي التاسع أيلول / سبتمبر 2021

إقرأ في العدد الثامن من التقرير الرصدي : أولاً: المرصد العسكري والأمني: 1- خريطة النفود …