تأثير النزوح في نمط الحياة داخل مخيمات الشمال السوري: الواقع الحالي وآفاق واستراتيجيات تفكيك المخيمات وإنهائها

هدف البحث إلى دراسة وتحليل ظاهرة النزوح الداخلي ومشاكله وسلبياته وماهي الحلول التي يُمكن الوصول إليها من أجل إفراغ هذه المُخيمات التي تزداد عدداً وسكاناً وفقراً وجهلاً يوماً بعد يوم. كما هدف لتشخيص واقع المُخيمات وبيان النشاط الاجتماعي والاقتصادي والخَدمي والتعليمي والصحي والإغاثي، والتكوين الجغرافي لسكانها، ودور المُنظمات المحلية والدولية فيها وذلك بطريقة التقصي والمقابلة والاستبيان.

قدم البحث مزيداً من الفهم حول معاناة السوريين النازحين في مخيمات الشمال السوري، وذلك عن طريق جمع البيانات وتحليلها بطريقة التقصي والمقابلة والاستبيان.

ولفت البحث النظر إلى النقص الحاصل في مجال التعليم وقلة الدعم والاهتمام المُقدَّم له، وكذلك في مجال الرعاية الصحية والخدمات، وانعدام فرص العمل لجيل الشباب وحرمانهم من التعليم، وعدم تمكنهم من ممارسة الأعمال المختلفة.

وخَلُص البحث إلى نتائج منها: أنَّ واقع المخيمات لا يمكن تغييره بدون رغبة دولية في التغيير السياسي لنظام الحكم، وإرساء قواعد المصالحة المجتمعية وعودة النازحين الآمنة لقراهم ومدنهم والعودة للحياة تدريجياً وفق خطة زمنية مدروسة تبدأ بإعادة الإعمار.

لقراءة البحث كاملا يرجى الذغط على زر

تحميل